bersama kepimpinan ulamak




Tuesday, September 21, 2010

كيف ننصر المسجد الأقصى المبارك؟!
بقلم: د. سميحة غريب

كثيرًا ما يتحدث الناس في منتدياتهم ومجالسهم وحواراتهم عن قضية المسجد الأقصى.. الخطيب على منبره، والكاتب في مقاله، والسياسي في تحليلاته وقراراته، والأم في أسرتها مع أبنائها، ورجل الشارع والموظفون في دواوينهم ومكاتبهم.. الكل يشرح مأساة المسجد الأقصى وما آلت إليه أحوال قبلتهم الأولى، وغالبًا ما يكون السؤال: ما العمل؟ ماذا يمكن أن نقدم من خدمة للمسجد الأقصى؟!

وقد كُتب عن هذه القضية عدة دراسات من قِبَل علماء وباحثين، ونحن بدورنا نلخِّص مقترحاتهم ودراساتهم، ونعرضها للاستفادة منها وتطبيقها قدر المستطاع:

أولاً: واجبات الفرد

- استحضار النية الصادقة واستدامتها لنصرة المسجد الأقصى المبارك.

- تحري أوقات الإجابة والدعاء يوميًّا للمسجد الأقصى المبارك بالنصرة والدعاء.

- إبداء النصرة للمسجد الأقصى المبارك، ونشر أخباره وأحواله، من خلال المشاركة في برامج البث المباشر، وبرامج الفتاوى، عبر الإذاعة والتلفاز ومنتديات الإنترنت.

- حضور المناسبات والأنشطة.

- توزيع شريط إسلامي يخدم القضية ريعًا وموضوعًا.

- وضع حصَّالة منزلية باسم "حصَّالة الأقصى" ولنتذكر قول الحبيب صلى الله عليه وسلم: "ما نقص مال من صدقة"، أو حصالة خاصة للأطفال باسم حصالة "صندوق طفل الأقصى".

- التحدث في جمع من الأقارب أو مجموعة العمل الوظيفي أو الأصدقاء يوميًّا لمدة خمس دقائق؛ عن الواجب نحو المسجد الأقصى المبارك، أو لنتحدث إلى 15 شخصًا في الشهر الواحد حول القضية.

- استخدام الرسائل الهاتفية للتذكير بالواجب نحو المسجد الأقصى المبارك.

- أهل الصيام والقيام من أمة محمد صلى الله عليه وسلم والشيوخ الركع.. أصواتكم مسموعة، تقرع أبواب السماء؛ فلا تنسوا سلاحكم العظيم: الدعاء.

ثانيًا: واجبات الأسرة

- جدول الاجتماع الأسري لمدة عشر دقائق؛ لمدارسة تاريخ وقضية المسجد الأقصى المبارك.

- إخراج مصروف الأسرة لمدة يوم واحد؛ تضامنًا مع المسجد الأقصى المبارك، يقي الأسرة مصارع السوء.

- تذكير الأطفال بفضل المسجد الأقصى المبارك من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية.

- تلقين الأمهات وربات البيوت أطفالَهنَّ حبَّ الله ورسوله، وحب الأقصى، من خلال الكتب المختارة والشعر والأناشيد المسجلة بالأشرطة وغيرها.

- إنشاء مكتبة صغيرة، تشمل كتيباتٍ ونشراتٍ وأشرطةً، تتضمن موضوعات عن المسجد الأقصى المبارك.

- تكليف الأبناء بعمل لوحات إعلانية وجدارية حول نصرة الأقصى (عبارات، أدعية، كلمات مأثورة)، وتعليقها في أركان المنزل والمدرسة والنادي.

- إضافة عبارة أو كلمة مأثورة عن المسجد الأقصى لبطاقات المعايدة والأفراح والدعوات الشخصية وإعلانات التهنئة والمواساة في الصحف، حبَّذا لو خصَّص الميسورون أوقافًا خاصَّةً يعود ريعها إلى إعمار وإحياء المسجد الأقصى المبارك.

ثالثًا: واجبات الإعلاميين والصحفيين والمثقفين

- كتابة المقالات في الصحف السيارة بكل ما يتعلق بأحداث تخص المسجد الأقصى المبارك والقدس.

- دعم المقالات والتقارير الصحفية، بالصورة والأدلة، التي توضح حجم معاناة المسجد الأقصى المبارك.

- التصدي للإعلام الغربي والصهيوني، والرد على شبهاته وأباطيله حول المسجد الأقصى. - عقد الندوات والمحاضرات والمؤتمرات بخصوص المسجد الأقصى المبارك.

رابعًا: واجبات العاملين في قطاعات التعليم

- اجعل المسجد الأقصى المبارك همًّا لا ينفكُّ عنك في كل أوقاتك أو جلها.

- اصنع من طلابك محبِّين للمسجد الأقصى المبارك.

- خصِّص للأقصى وقتًا تقرأ فيه لطلبتك الآيات من سور "الإسراء"، وتناولها بالدراسة والتفسير، وافسح المجال للمشاركة والنقاش.

- ادفع طلبتك للمشاركة في الأنشطة المختلفة، كالصحف الجدارية، والمعارض الخاصة بالمسجد الأقصى، وكتابة مواضيع التعبير الشفوي والتحرير.

- توظيف المسرح المدرسي لإبراز قضية المسجد الأقصى المبارك.

- استخدم شريط الكاسيت والفيديو والإنترنت، وكل ما توصَّل إليه العلم؛ في إذكاء حب الأقصى، والتعرف على حاله وتاريخه.

- إنشاء جائزة ومسابقة سنوية مدرسية، بالتعاون مع إدارة المدرسة أو الكلية، يشترك فيها المجتمع المدرسي والمحلي وأولياء الأمور ويكرم الفائزون منهم.

- إعداد بحث عن تاريخ المسجد الأقصى المبارك والمحطات المهمة في تاريخ القدس ومدنها، ولا تنسَ التحفيز لمن يتجاوب.

خامسًا: واجبات الأئمة والخطباء والدعاة

- إحياء دور المساجد في المناسبات المختلفة بمجالس العلم والذكر للحديث عن المسجد الأقصى المبارك.

- إنشاء ركن خاص بالمسجد الأقصى في مكتبة المسجد، وصندوق للتبرعات، ومكتبة صوتية، وتعليق صورة للمسجد الأقصى.

- حضُّ المصلين على الصيام والقيام والدعاء للمسجد الأقصى المبارك.

- لتكن منابرنا شقائق منابر الأقصى وبيت المقدس.

- لا تنسَ تعليق مجلة الحائط "منبر الأقصى والمقدسات"، التي تصدرها مؤسسة الأقصى شهريًّا.

سادسًا: واجبات مستخدمي الإنترنت

- توظيف استخدام قنوات المحادثة والدردشة والحوار المباشر وقنوات المحادثة غير المباشرة، من خلال برامج ساحات الحوار والمنتديات، ولا تنسَ مجموعات الأخبار والحوار المنتشرة على مستوى العالم؛ للحديث عن المسجد الأقصى المبارك.

- بادر إلى إنشاء موقع إسلامي؛ للتعرف على المسجد الأقصى وأخباره، أو على الأقل الإطلاع على مثل هذه المواقع.

- إشهار المواقع المفيدة، والتي تنشر أخبار مسجد الأقصى المبارك كمثال موقع "دافع عن الأقصىhttp://www.help-aqsa.org

- توظيف البريد الإلكتروني؛ إذ يعد وسيلةً ممتازةً ورائعةَ النتائج، وذلك بإرسال تقارير وأخبار ودعوات

- إنشاء موقع خاص بالكتب والأشرطة والمجلات والمحاضرات والأناشيد التي تخدم قضية المسجد الأقصى، بعدة لغات؛ لتكون في متناول مستخدمي الشبكة.

- يمكنك أن تقدم خدمةً متميزةً؛ بتقديم الأخبار ونقل البث الحي والمباشر للمقابلات والندوات والمؤتمرات والخطب الخاصة بنصرة الأقصى، كما يمكنك نشر مقال متميز أو موقع أو كتاب أو روابط تخدم المسجد الأقصى، ويمكنك نسخ مقال متميز وإرساله إلى منتديات يكثر فيها غير الملتزمين.

- يمكنك مراسلة الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي؛ لكي يقوما بدورهما كممثليْن لأكثر من مليار ونصف المليار مسلم.

جامعة الدول العربية

http://www.arableagueonline.org/las/arabic/contact.jsp

منظمة المؤتمر الإسلامي

http://www.oic-oci.org/arabic/main/contact_us.htm

سابعًا: واجبات الجمعيات الأهلية والنقابات المهنية والتطبيقية والأندية

- إقامة مهرجانات باسم الأقصى (خطابات، تمثيليات، مهرجان أنشودة).

- عمل معارض ومسرحيات يكون ريعها للأقصى المبارك.

- إصدار بيانات في المناسبات.

- تخصيص ركن لنصرة الأقصى ومعرض دائم في المكتبات ولدى التسجيلات.

No comments:

Post a Comment

KULIAH SETIAP AHAD MINGGU KEDUA




Kempen Tiga B